You are using version 8 or less of Internet Explorer. Please upgrade your browser to version 9 or higher or use another browser
إغلاق باب المشاركة في مسابقة التصوير الضوئي

(1187) صورة لمشاركين من (33) دولة على مستوى العالم...
جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي تعلن عن
إغلاق باب المشاركة في مسابقة النخلة في عيون العالم..
أعلنت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي عن إغلاق باب المشاركة في مسابقة التصوير الضوئي الدولية "النخلة في عيون العالم "في دورتها السابعة، والتي تعد من أهم الفعاليات التي تنظمها الجائزة سنويا والتي تلقى اهتماما كبيرا ومشاركة واسعة من طرف عدد كبيبير من المصورين المحترفين والهواة على مستوى الوطن العربي والعالم.
وتحظى المسابقة التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى العالم، برعاية واهتمام معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقاقة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة لنخيل التمر والإبتكار والزراعي، حيث يوجه معاليه دائما بضرورة تطوير الجائزة واستقطاب أكبر عدد من المشاركين بعد أن أسست المسابقة وعلى مدى ست دورات لأرشيف ضخم يحتوي على آلاف الصور المميزة لشجرة نخيل التمر وصناعاته، كما خلقت نوعا من التنافس الشفاف بين أهم المصورين العرب والعالميين لتقديم أجمل الصور والفوز بالمراكز الأولى.
وتهدف المسابقة التي تنظمها الجائزة بالتعاون مع رابطة أبوظبي الدولية للتصوير الفوتوغرافي إلى تعزيز ثقافة نخيل التمر وعلاقة الإنسان بهذه الشجرة المباركة، وتسليط الضوء على أهميتها وتنمية وعي الجمهور بها من خلال إبراز الأهمية التراثية والزراعية والغذائية والبيئية للنخيل، وتشجيع ارتباط الإنسان بالأرض والزراعة.
وقد رصدت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية للنخيل والإبتكار الزراعي جوائز نقدية قيّمة للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، بحيث يحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ 20 ألف درهم، الثاني 15 ألف درهم، والفائز بالمركز الثالث على مبلغ 10 آلاف درهم، إضافة إلى شهادة تقدير ودرع تذكاري لكل منهم. كما ستقوم إدارة الجائزة بطرح ألبوم خاص يضم أجمل 50 صورة من إجمالي المشاركات احتفاء بالنخلة والمشاركين في المسابقة.
وسوف يتم الإعلان عن نتيجة المسابقة والكشف عن أسماء الفائزين في النسخة السابعة من المسابقة خلال شهر فبراير القادم، كما سيقام معرضا للصور الفائزة والمميزة على هامش الحفل السنوي لجائزة خليفة الدولية للنخيل والإبتكار الزراعي، في شهر مارس 2016، كما سيتم تكريم الفائزين في حفل خاص برعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس أمناء الجائزة. 

 وبهذه المناسبة قال الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي "إن النجاح والتطور الكبير الذي حققته جائزة خليفة الدولية للنخيل والإبتكار الزراعي، ومسابقة النخلة في عيون العالم، تحقق بفضل الرعاية الكريمة والرؤية الحكيمة لصاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وكذلك الدعم الكبير من طرف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة".
وتقدم سعادته بالشكر والتقدير إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رعايته الكريمة للمسابقة، كما توجه بالشكر إلى جميع المشاركين بالمسابقة في دورتها السابعة، وأكد أن هذه المشاركات سوف تعزز من مكانة شجرة نخيل التمر وتؤكد على أهميتها ومكانتها لدى الشعوب.
كما أكد سعادته أن مسابقة التصوير الضوئي حققت وعلى مدى ست دورات تطورا ملحوظا ونجاحا كبير، وشهدت في هذه الدورة إقبالا واسعا على المشاركة من قبل هواة التصوير والمحترفين من مختلف دول العالم، ما يؤكد على أهمية المسابقة ومكانتها كأول وأهم مسابقة متخصصة بشجرة النخيل على مستوى العالم، وحرص أهم المصورين على المشاركة فيها والتنافس على جوائزها من خلال تقديم صور نوعيه ترتقي لذائقة محبي الشجرة المباركة وتوازي أهميتها ومكانتها.
وأشار سعادة الأمين العام إلى أن عدد الصور المشاركة في هذ الدورة بلغ (1187) صورة، لعدد (717) من المصوّرين المحترفين والهواة ينتمون إلى (33)  دولة عربية وأجنبية،، حيث شهدت المسابقة اتساعا في المشاركات ونوعية الصور، ما يؤكد على الصدى الواسع الذي حققته والاهتمام الكبير الذي تحظى به من طرف المصورين على مستوى العالم، كما يؤكد على المكانة التي تتبوأها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي على الصعيد العالمي، وأهمية مسابقة التصوير الخاصة بالنخلة كإحدى أهم الفعاليات التي تنظمها الجائزة.
وأشاد سعادته بمستوى المشاركات ونوعية الصور في الدورة السابعة للمسابقة، وأشار إلى أن أغلب الصور المشاركة جاءت مطابقة للشروط والمعايير المعتمدة.
وأشار سعادته إلى التطور الذي شهدته الجائزة وتوسعها بعد أن أصبحت تشمل فئات جديدة ذات صلة بالإبتكار الزراعي إلى جانب نخيل التمر، وأكد أن مسابقة "النخلة في عيون العالم" ستستمر كمسابقة متخصصة بنخيل التمر حصريا، وضمن الشروط والآليات المتبعة كتقدير للشجرة المباركة والتأكيد على مكانتها وأهميتها.
وتوجه سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد في ختام حديثه بالشكر والتقدير إلى كافة المشاركين على اهتمامهم وسعيهم للارتقاء بالمسابقة من خلال مساهماتهم بأجمل الصور الخاصة بنخيل التمر، وتمنى لهم النجاح والتوفيق والفوز وتحقيق الفائدة.